مقالات دينية

الأهداف السياسية للاعتراض على النهضة الحسينية

30 أكتوبر 2014
التصنيف: مقالات دينية
عدد التعليقات: ٠

الأهداف السياسية للاعتراض على النهضة الحسينية

هل يصح لأحد أن يتناول النهضة الحسينية بالنقد ومحاولة التهميش والتعتيم على الوقائع والحقائق؟

وهل يجوز أن تفرغ هذه الحركة السماوية وهذه الثورة المحمدية من محتواها الشرعي وأهدافها الإلاهية بتساؤلات ساذجة بعيدة عن الواقع تحاول إضفاء جو ضبابي على الحقائق الناصعة لعزلها عن تصورات الناس والابتعاد بهم عن سبيل الحق، والولوج بهم في مهاوي الجاهلية؟

وهل يصح أن يقال: هل إنها نهضة على حق، أم إنها ليست كذلك. وإنها نهضة مخطوءة؟ وهل أن السبط بغى على إمام زمانه أم لا؟

إن هذا الكلام الصادر من البعض يتصف بصفتين كلتاهما مرفوضة:

الصفة الأولى: أنه اجتراء على الله تعالى لا على النهضة الحسينية فقط، بل إنه اجتراء على ما رسمه تعالى لهذه النهضة المباركة، وعلى مقام النبوة ومرتبة الإمامة كونها الداعم الأكبر لها والجهة التي أضفت عليها المشروعية.

الصفة الثانية: أنه كلام من لا يؤمن بالله تعالى ولا بنبيه(ص) ويصدق أقواله وأفعاله؛ فهي نهضة كريمة لمدح الرسول صاحبها وتزكيته وقوله فيه إنه سيد شباب أهل الجنة، وبهذا يكون قد هيأ له الأجواء لتقبل هذه الحركة ورسم مسار انتشارها بين الناس.

وبهذا يتبين أن مثل هذه الاعتراضات دعاوى واهية لا أساس لها تقوم عليه. أما النهضة الحسينية فقد كان صاحبها على بصيرة من أمره قد أعلمه جده بكل ماكان وما يكون عليه من أمر؛ ولذلك كان شعاره: (إني لم أخرج أشراً ولا بطراً ولا ظالماً ولا مفسداً، وإنما خرجت لطلب الإصلاح في أمة جدي (ص)، وأن أسير فيهم بسيرة الحق؛ فمن قبلني بقبول الحق فالله أولى بقبول الحق، ومن رد علي أصبر حتى يحكم الله وهو أحكم الحاكمين).



قال تعالى: (رب اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب)

29 أكتوبر 2014
التصنيف: مقالات ثقافية، مقالات دينية
عدد التعليقات: ٠

قال تعالى: (رب اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب)

 اهتم صدر الآية الكريمة بالدعاء حيث كان منصباً على الأسرة وعلى العناية بجوها؛ وذلك لأن الأسرة الصالحة هي اللبنة الأساسية الأهم ـ كما ذكر ـ في بناء المجتمعات الصالحة؛ ولهذا لابد من التأكيد على دورها في توفير الأجواء الصحية لعضوها. ومن ذلك الدعاء الذي أراد النبي إبراهيم (ع) عبره أن يربينا، وأن يعطينا درساً عملياً يشعرنا من خلاله بأهمية الأسرة.

فالأسرة تقوم على أساس التعاطف والتواد القائمين بين الأبوين وأبنائهما، ولابد أن يكون ذلك متبادلاً حتى نضمن ذلك الجو الصحي والسليم لكل الأسرة.

ودعاء النبي ابراهيم عليه السلام يشعرنا بأنه يريد لأسرته الخير كما يريده لنفسه. وهذا هو الجانب الأهم الذي يريد أن يؤكده؛ لأن الآباء يجب أن يعتنوا بأبنائهم غاية العناية حتى يتمكنوا من خلق أسرة سليمة تكون لبنات أساسية لبناء المجتمعات الدينية الصالحة.  

ثم إن الأبوين يشعران بأن الولد هو امتدادهما في الحياة، ولابد أن يعتنيا به غاية العناية فينفع نفسه وينفع غيره. 

وكل هذا التأكيد للحصول على هذا اللون من الجو الأسري الذي هو قاعدة ممهدة لبناء الأسرة. وهكذا فإن العطف المتبادل والرعاية والحماية الأبوية توجب دفع المكروه عن الأبناء وأن يذبوا عنهم كل شر، وهو أمر يتعالى على الوصف والتقدير، فما بالك إذا كان ذلك الولد وقرة العين ينظر إليه أبواه مقطعاً إرباً إرباً كما حصل لأبي عبد الله الحسين (ع).



(العبادة وطريق الوصول إلى الله)

28 أكتوبر 2014
التصنيف: مقالات دينية، موقع مجلة المصطفى
عدد التعليقات: ٠

(العبادة وطريق الوصول إلى الله)

بحث يوم الأول من المحرم بمجلس المصطفى (ص)

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى: )وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ (56) ( (سورة الذاريات 56)

عالم العبادة.. عالم من نوع آخر.. عالم مفعم باللذة التي لا تقارن بلذة الدنيا لأنه مليء بالتحرك، بالنشاط وبالسفر الذي لا ينتهي إلى بلد ما على وجه الأرض، وإنما إلى عالم الغيب..

الله تعالى غني عن العبادة:

مما لا شك فيه أن الله سبحانه وتعالى غني عن عبادتنا.. نقول في تعقيبات الصلاة (إلهي هذه صلاتي صليتها لا لحاجة منك إليها ولا رغبة منك فيها)، هو سبحانه وتعالى غير محتاج لها..

لماذا العبادة؟

لماذا كان حتما على الإنسان أن يصلي الصلاة بكيفيتها المعينة بهذا العدد في اليوم؟؟.. لماذا على الإنسان أن يقتطع جزءاً من ماله سواء لأمر واجب كالخمس والزكاة أو لأمر مستحب؟؟

إذا تأملنا في الروايات لنتعرف على سر كل عبادة.. كأسرار الصلاة من رفع اليد للتكبير الذي هو تعظيم لله واستصغار لكل شيء ما دونه، عن الإمام الصادق (ع): (إذا كبرت فاستصغر ما بين العلا والثرى دون كبريائه، فإن الله إذا اطّلع على قلب العبد وهو يكبر وفي قلبه عارض عن حقيقة تكبيره، قال: يا كاذب، أتخدعني؟، وعزتي وجلالي لأحرمنك حلاوة ذكري ولأحجبنك عن قربي والمسارّة بمناجاتي).. الركوع والسجود.. الوضوء أيضاً عندما نتأمل في أسراره.. نرى أن هناك شيء جامع يجمع كل هذه الأسرار وهو أن الله سبحانه وتعالى يعلّم الإنسان من خلال هذه العبادات كيفية الانتصار على عدو الإنسان الأكبر وهو خبث النفس، جاء في شطر بيت معرب (إن أم الأوثان وثن أنفسكم).. فإذن هي جاءت لتطهر الإنسان وتنقذه من الأمراض النفسية كالكبر والغرور وغيرها التي تعتري الإنسان من الداخل.. وتحل الرباط الوثيق بين الإنسان ودار الدنيا فيقترب يقترب تدريجياً من الله سبحانه وتعالى حتى يرتفع مع عمله ويصل له سبحانه وتعالى.

العبادة ترفع العبد وتقربه لله:

جاء في أقوال أمير المؤمنين(ع): (فاعل الخير خير منه، وفاعل الشر شر منه)..

نفس الإنسان الصالح أفضل من عمله الصالح، وإذا كلن للصلاة فضيلة فالفضل للمصلي لأنه هو الفاعل، الصلاة أثره وفعله.. فكيف ترتفع الصلاة ولا يرتفع المصلي.. كيف يرتفع الصوم ولا يرتفع الصائم.. جاء في القرآن الكريم قوله تعالى على لسان النبي (ص) : (قل تعالوا أتل ما حرم ربكم عليكم)

تعالوا: من العلو والتعالي.. وهي مفردة مختلفة عما إذا قال (إليَّ أتلوا ما ….)، فعادةً الشخصين إذا كانا متواجدين في مستوى واحد يقول أحدهما للآخر إلي، ولكن إذا ما كانا في مستويين مختلفين كأن يكون أحدهما في سفح جبل والآخر في الوادي.. فإن العالي يخاطب الداني بقوله تعال..

إذن الرسول(ص) هنا كأنه يقول: إذا امتثلتم لأمر الله تعالى وابتعدتم عما حرم ربكم عليكم فإنكم ستتجافوا عن هذه الدنيا وتتعالوا إلى حيث القرب من الله سبحانه وتعالى.. وعلى العكس يكون إذا تجرأتم على الله سبحانه وتعالى بترك الامتثال لأوامره.

يقول صدر المتألهين: (الإنسان الذي يقضي عمره في بناء قصر أو جمه مال لا يمكن أن يرتقي أو يصل إلى مقام مقبول عند الله عز وجل، مثله كمثل الشجرة كلما ازدادت شمرخاً وارتفاعاً.. ازدادت جذورها في الأرض غوراً.. إن أصل الشجرة هي الجذور وأما الأغصان فما هي إلا فروع).

هل الطريق إلى الله حكراً على مجموعة من الناس؟

الإجابة هي: لا، فنحن نقرأ في دعاء كميل كل ليلة جمعة: (واجعلني من أحسن عبيدك نصيبا عندك).. كلام الإمام في هذا الدعاء وتعليم هذا المقطع للشيعة إنما يدل على أن هذا الطريق مفتوح لعامة الناس.. طريق لم يغلق في وجه أحد (وأقربهم منزلة منك وأخصهم زلفة لديك) إذا ما سلكوا طريق الوصول لله أصبحوا من ذوي المنازل القريبة من الله..

الطريق إلى الله صعب، ويحتاج لهمة:

ولكن هذا الطريق على الرغم من كونه مفتوح للجميع إلا أنه صعب.. ويحتاج إلى همة عالية (إذا كنت عبداً لله فارفع الهمة).. نحن نحتاج إلى الهمة العالية لنكون من أفضل عبيد الله.. فالعباد على مستويات.

المصلين ليسوا سواء في الدرجات، الحجاج والمجاهدون بعضهم أعلى درجة من بعض.. نحن أيضاً نحتاج إلى عمل نتفوق به بين هؤلاء المصلين والحجاج والمجاهدون..

همة الإنسان المؤمن يجب ألا تتوقف على عدم الرغبة في دخول جهنم والاحتراق بنارها.. هذا ليس فخر للمؤمن.. المجنون والطفل لا يعذب في النار.. الفخر هو أن نكون من أفضل العباد عند الله.. عن الإمام الحسين(ع): (إن الله يحب معالي الأمور وأشرافها، ويكره سفاسفها)

وسفاسف العبادات التي تبعد عن النار هي عبادة العبيد على حد قول أمير المؤمنين (ع).. ولكن أي عبيد.. عبيد الدنيا. وليس عباد الله..

عبيد الدنيا:

عبّاد الدنيا أولئك الذين يتعاملون مع العبادات كمجموعة مظاهر بلا روح، وممارسات بلا جوهر.. لذلك يقال أن من يحقق شرائط صحة العبادة فصلاته صحيحة.. ولكن هل من الممكن أن ترتفع وترفع هذه العبادة صاحبها؟!

عباد الدنيا.. يصومون ولكنهم لا يعرفون من الصوم غير الجوع والعطش..

يصلون ولكن صلاتهم لا تنهاهم عن الفحشاء والمنكر.. عبّاد الدنيا أولئك الذين وصفهم الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم بقوله تعالى: ) إِنَّ الْإِنْسَانَ خُلِقَ هَلُوعًا (19) إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعًا (20) وَإِذَا مَسَّهُ الْخَيْرُ مَنُوعًا (21) ( (سورة المعارج 19 – 21) واستثنى منهم المصلين ) إِلَّا الْمُصَلِّينَ ( (سورة المعارج 22)، الذين يؤدون صلاتهم بروح العبادة فترفعهم من هذه الطبيعة البشرية الملوثة وتطهر ذواتهم.. فالصلاة مجلبة للفضائل ومنجية من الرذائل.

عبّاد الدنيا يقدمون مصالحهم على الأخلاق في تعاملهم مع الآخرين.. وإذا ما واجهوا تحديات الدنيا وصعوباتها استسلموا لها وتركوا الدين.. هم أولئك الذين وصفهم الإمام الحسين(ع) بقوله: (عبيد الدنيا، والدين لَعْقٌ على ألسنتهم، يحوطونه ما درّت به معائشهم، فإذا محصوا بالبلاء قل الديانون)..

عبيد الدنيا هم أتباع يزيد وأعداء الحسين الذين استحقوا منه هذا الوصف حين وصفهم به..

عبيد الدنيا هم من تخطّوا نهج الحسين (ع) وانحرفوا عنه، سواء في الفكر أو العقيدة أو العبادة، في التقرب إلى الله، وغير ذلك

لذلك هذه المجالس وهذه الشعائر الحسينية التي نحييها في عاشوراء هي في الواقع من العبادات المندوبة.. وهي من نعم الله علينا.. لأنها تذكرنا بأن التمسك بخط الحسين (ع) هو الطريق الموصل إلى الله سبحانه وتعالى.. هو طريق طهارة الضمير.. هو الطريق لأن نكون عبيد لله لا عبيداً للدنيا..

نهج الحسين الذي واجه به كل رذائل الجاهلية المقيتة بالقيم الرسالية..

نهج الحسين الذي مارس أرقى صور العبودية لرب العالمين من خلال استنقاذ العالم بأجمعه من الجهل والضلال وعبودية الدنيا.. وجسد شعار إحياء الخلق لأنهم عباد الله.. وهذا الدرس من أبلغ الدروس التي نستشفها من عاشوراء الحسين فنحمل روح التصدي للانحراف والفساد.. نوضح الفرق بين الثقافات الدخيلة على الإسلام.. نحللها.. ونطرح بدائل لها..

الإمام الحسين(ع) ضحى بدماءه الطاهرة لننعم نحن بنعمة الدين والرسالة بلا زيف أو تحريف.. لنجعل أنفسنا مع الحسين وأنصاره الذين استقبلوا الشهادة بفرح لقاء المحبوب، مع أولئك الذين وصلوا صلاة الصبح بوضوء صلاة العشاء وكان لهم بين الصلاتين دوي كدوي النحل.. أي ليلة قضاها الحسين تلك الليلة؟ ليلة معراج له ولأصحابه.. كان ليلهم.. ليل العاشر من المحرم ليل القرآن.. زوال العاشر من محرم زوال صلاة الخوف.. وليل الحادي عشر من المحرم ليل صلاة الليل لزينب من جلوس بعد أن تأثر جسدها بمصاب عاشوراء وبقيت روحها القوية متصلة بالله..

قلب زينب رأى من مصاب عاشوراء ما لا يطيق جسدها تحمله.. لذا عندما يهل عليها هلال المحرم يكون لها خطابان.. أحدهما مع أخيها الحسين(ع).. الذي عاشت معه أيام طفولتها وكبرت معه ولم تفارقه إلا عندما سبيت..

والخطاب الآخر خطاب مفجع لهلال المحرم.. خطاب يدمي قلوب الشيعة فور سماعه.. لأنه يحكي كل المصائب التي مرت بها من مصاب فقدها لإمام زمانها.. فقدها لإخوتها.. تحملها وتكفلها للأيتام.. حرق الخيام وما جرى على النساء والأطفال فيه من خوف وفرار.. إلى مصاب سبيها.. إلى أعظم مصاب على آل الرسول (ص).. دخولها مجلس دعي..



مأساة الامام الحسين والتجديد الأدبي

27 أكتوبر 2014
التصنيف: مقالات دينية
عدد التعليقات: ٠

مأساة الامام الحسين والتجديد الأدبي

كان العرب عندما يمرون بقبر كريم ينحرون عنده أعز ما لديهم من الأبل، وهذه العادة جرت عندهم وفي تاريخهم، وقد وصلتنا عنهم بعد أن بلغت حد التواتر الذي لا يمكن أن ينكره أحد.

وقد أخذ أدباء الطف هذا المعنى ونقلوه إلى واقعة كربلاء مستفيدين من هذه الرؤيا التي كانت عند العرب، مطورين تلك الفكرة عند قبر سيد الشهداء، بما أنه أكبر من كل كريم وذلك لتضحيته في سبيل الله وحفظ الدين وبما يمت به من نسب إلى رسول الله (ص) وبما يمثل من عنفوان الإسلام وكرامته؛ ولهذا لم يعد نحر الإبل عند قبره كافياً، فابتكر أدباء الطف أمراً جددوا فيه هذه النظرة والرؤية بما يمكن أن يسال على ذلك الضريح المقدس.

يقول أديبهم:

خليلي هل من وقفة لكما معي *** على جدث أسقيه صيب أدمعي

ليروى الثرى منه بفيض مدامعي *** لأن الحيا الوكاف لم يك مقنعي 

خليلي هبا فالرقاد محرم ***  على كل ذي قلب من الوجد موجع 

هلما معي نعقر هناك قلوبنا *** إذا الحزن أبقاها ولم تتقطع 

هلما نقم بالغاضرية مأتماً *** لخير كريم بالسيوف موزع 

وأول قلب عقر على قبر الإمام الحسين (ع) هو قلب الحوراء زينب الطاهرة وقلوب بنات الزهراء (ع) حين رجوع السبايا من الشام.



عرشه في قلوب المؤمنين

26 أكتوبر 2014
التصنيف: مقالات دينية
عدد التعليقات: ٠

عرشه في قلوب المؤمنين

 

حينما ندقق في سيرة أهل البيت (ع) نجد أنها سيرة ناصعة تشكل عنصر قدوة للآخرين؛ كونها تبتعد كل البعد عما هو دنيوي وكل ماهو متاع من حطام الدنيا؛ لأنهم لم يكونوا يحفلون بهذه الدنيا، أو يقيمون لها وزنا. ولذلك أنفقوا كل ماعندهم على تقوية الإسلام وعلى حاجات المسلمين، وقد كان (ص) يتصدق بعطائه وحصته من الغنيمة على الآخرين ويبقى طاويا، وكم قد شد حجر المجاعة على بطنه الشريف. وهكذا كانت سيرة أهل بيته الطاهرين، فكانوا تلك النماذج المشرقة والنجوم اللامعة في سماء الدنيا.
ومنهم أبو الأحرار وسيد الشهداء الحسين (ع) بعد أن قدم لله تعالى كل ماعنده حتى نفسه المباركة وأهل بيته وأصحابه، والجود بالنفس أقصى غاية الجود.
كل ذلك في سبيل إعلاء كلمة الله تعالى، فكان له ماكان لأبيه من عرش في قلوب المؤمنين، وكما أن الدنيا لم تستطع أن تزحزح هذا العرش من تلك القلوب التي كانت لأبيه فكذلك لم تستطع أن تزعزع هذا العرش المتجذر في قلوب المؤمنين لأبي الشهداء الحسين (ع)؛ لأن عرشه في قلوب ونفوس ومشاعر المؤمنين، وعروش القلوب لا يعتريها الفناء أبدا.
وهذه الأيام يتوجه المحبون لأبي الضيم وأبي الأحرار فيقفون على ضريحه قائلين: (صلى الله عليك، وجعل أفئدة من المؤمنين تهوي إليك، والخير منك وفي يديك).



بناء الخليل للكعبة

25 أكتوبر 2014
التصنيف: مقالات دينية
عدد التعليقات: ٠

بناء الخليل للكعبة

قال تعالى: (( وإذ بوأنا لإبراهيم مكان البيت أن لا تشرك بي شيئاً وطهر بيتي للطائفين والقائمين والركع السجود)) الحج: 26.

ومعنى: بوانا لإبراهيم مكان البيت أي هيأنا ووطأنا له مكان البيت، فجعلناه مأواه ومسكنه.

في كتب التاريخ ان سارة لما وهبت جاريتها هاجر لزوجها إبراهيم عليه السلام وولدت له إسماعيل عليه السلام، شق عليها ذلك وأدركها ما يدرك النساء من الغيرة، فكانت تؤذي إبراهيم فيها، فقيل: إن إبراهيم شكا ذلك إلى الله، فأوحى الله إليه: ( إن مثل النساء كمثل الضلع الأعوج، إن تركته استمتعت به وإن رمت أن تقيمه كسرته). ثم أمره أن يرحل بهاجر عنها. وكان إبراهيم عليه السلام حينئذ نازلاً بأعلى الشامات، فقال: (يا رب، إلى أي مكان أخرج بها؟). فأوحى إليه تعالى: (إلى أول بقعة خلقتها من أرضي، وهي مكة).

ونزل جبرئيل بالبراق فحملهما عليه وسار به، فكان إبراهيم عليه السلام لا يرى مكاناً حسناً إلا قال: ( ها هنا أخي جبرائيل؟). فيقول له جبرائيل عليه السلام: (لا). حتى وافى بهم مكة المكرمة، وذلك لما أراده الله تعالى من إحياء البيت الحرام، وإِيجاد مركز ثانٍ لإنطلاق الدعوة في شبه الجزيرة، فكان إبراهيم عليه السلام أول من اكتشف مكة بعد الطوفان.

فأنزل إبراهيم عليه السلام زوجته هاجر وولدها إسماعيل عليه السلام عند دوحة مكان زمزم، ووضع عندهما جراباً فيه تمر وسقاء فيه ماء ، لأنه ليس بمكة يومئذ ماء ولا بشر، ثم أراد الرجوع لانه وعد سارة ألا يلبث حتى يعود، فلما أراد الرجوع قالت له هاجر: أين تذهب وتدع امرأة ضعيفة وغلاماً صغيراً لا حيلة لهما، بلا أنيس من البشر ولا ماء يظهر، ولا زرع ولا ضرع؟ وبكت، فرق لها إبراهيم عليه السلام ودمعت عيناه، وقال: (إِني اخلفكما في أرض هي أحب إِلى الله، وهي حرمه، وهو الذي أمرني أن أنزلكما هاهنا). فقالت هاجر: الله أمرك بهذا؟ قال عليه السلام: (نعم). قالت: إذن لا يضيعنا، فانصرف.

فانصرف إبراهيم، حتى إذا كان عند الثنية حيث لا يرونه، استقبل بوجهه مكان البيت الحرام، ورفع يديه إلى السماء وقال. كما قص الله تعالى عنه: (ربنا إني أسكنت من ذريتي بوادٍ غير ذي زرع عند بيتك الحرام ربنا ليقيموا الصلاة فاجعل أفئدة من الناس تهوي إليهم وارزقهم من الثمرات لعلهم يشكرون). وفي ذلك دليل على أن إبراهيم عليه السلام يعرف مكان البيت قبل بنائه له.

وجعلت هاجر ترضع ولدها وتشرب من ذلك الماء، حتى نفذ ما في السقاء، فعطشت وعطش ولدها إسماعيل عليه السلام، فانطلقت هاجر تطلب الماء حتى إذا نفذ صعدت الصفاء، فلم تجد شيئاً فانحدرت في الوادي وسعت حتى أتت المروة، فأشرفت فلم تجد شيئاً ، حتى إذا فعلت ذلك سبع مرات، ثم عادت إلى ولدها إسماعيل عليه السلام وهو يدحض الأرض بقدميه، فنبع الماء من تحت قدميه، فجعلت هاجر تجمع التراب حول الماء، وكلما اجتمع منه شيء جعلته في سقائها، فعن النبي صلى الله عليه واله وسلم أنه قال: (يرحمها الله لو تركتها لكانت عينا سائحة).

وكانت جرهم بواد قريب من مكة، فرأت أن الطير قد لزمت الوادي، فقالوا: ما لزمته إلا وفيه ماء. فجاؤوا فوجدوا امرأة ومعها صبي صغير جالسين تحت ظل شجرة، وقد ظهر لهما الماء فقالوا: من أنت؟ وما شأنك وشأن هذا الصبي؟ فأخبرتهم أنها زوجة الخليل عليه السلام، وأن الصبي ولده إسماعيل عليه السلام، وأن الله أمره أن يترلهما ها هنا. فقالوا: لو شئت لكنا معك فآنسناك، والماء ماؤك. فقالت: حتى يأتي إبراهيم عليه السلام فأستأذنه لكم.

فلما جاء إبراهيم، وكان يزورهم الحين بعد الحين، استأذنته فأذن لهم، فجاؤوا فترلوا معها، وجعل أهل كل بيت منهم يهدون إلى هاجر الشاة والشاتين، فكانا يعيشان منها. ولما بلغ إسماعيل عليه السلام أشده تزوج منهم.

ثم أوحى الله إلى إبراهيم عليه السلام، وهو بأعلى الشامات، أن يمضي إلى مكة المكرمة، وأن يبني البيت الحرام، فأتى إبراهيم مكة، وقال لولده إسماعيل: (إن الله أمرني ببناء بيته، فكن لي معيناً).

ولم يدر إبراهيم عليه السلام في أي مكان يبنيهن فهو يعرف أنه في هذه الأرض، كما تدل عليه الآية السابقة، ولكنه لا يعرف مكانه بالتحديد فنزل عليه جبرائيل عليه السلام فخط له موضع البيت، فبنى إبراهيم عليه السلام، وولده إسماعيل عليه السلام يساعده، وهما يدعوان الله أن يتقبل منهما. قال تعالى: ( وإذا يرفع إبراهيم القواعد من البيت وإسماعيل ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم).

ولما ارتفع البناء، أمر إبراهيم ولده إسماعيل عليه السلام أن يناوله حجراً ليضعه على الركن، فيكون علماً للناس، فنزل جبرائيل عليه السلام فأخبره بالحجر الأسود، فأخذه فوضعه موضعه. وقد روي عن النبي صلى الله عليه و اله وسلم أنه قال: ( الحجر الأسود من حجارة الجنة، وما في الأرض من الجنة غيره).

ولما ارتفع البناء عن مستوى لا تصل إليه اليد، قام إبراهيم عليه السلام على حجر فثبتت فيه قدماه، وهو حجر المقام الذي أمر الله الناس أن يتخذوا منه مصلى، فقال تعالى: (واتخذوا من مقام إبراهيم مصلى)، وهو أحد الآيات البينات في البيت الحرام. قال تعالى: ( فيه آيات بينات مقام إبراهيم).

وجعل إبراهيم عليه السلام للكعبة بابين: باباً إلى المشرق، وهو مكان الباب الموجود اليوم، وباباً إلى المغرب، ويسمى باب المستجار.

ولما كمل بناء الكعبة ألقى عليها الشجر كالإذخر وغيره، وعلق على بابيها كساءين، ودعا الله، وقال. كما قص الله عزوجل عنه.(رب اجعل هذا البلد آمنا واجنبني وبني أن نعبد الأصنام).

قال ابن عباس عليه السلام: وإنما أراد الخليل عليه السلام بهذا الدعاء أن يجعل الله مكة حرماً آمناً محرماً لا يصاد طيره، ولا يقطع شجره، ولا يختلي خلاءه. أي ولا يحش نباته. حتى ذكر الفقهاء أنه لو نبتت شجرة في الحرم وتدلت أغصانها في غيره، أو نبتت في غيره وتدلت أغصانها فيه، فإنه لا يقطع منها شيء. وقد استجاب الله دعاءه فجعله حرماً وأمناً، وقال تعالى: ( وإذ جعلنا البيت مثابة للناس وأمنا).

ومعنى مثابة: أن الناس يثوبون إليه كل عام، ومعنى أمناً يعني: موضع أمن، فمن عاذ به والتجأ إليه، فلن يخاف على نفسه ما دام فيه.

ومساحة هذا البلد الحرام أربعة فراسخ في أربعة فراسخ، ومكة في ناحية منه، وحدوده من جهة الشمال مكان يدعى التنعيم، وبينه وبين مكة (6) كيلو مترات، ومن جهة الشرق الجعرانة، وبينها وبين مكة (16) كيلومتراً، ومن جهة الغرب الشميسي، وبينه وبين مكة(15) كيلومتراً. ومن جهة الجنوب أضاه وبينه وبين مكة (12) كيلومتراً.

وقد نصبت على هذه الحدود أعلام، وهي أحجار مرتفعة قدر متر. وكل ما بين هذه الحدود المذكورة حرم يأمن من لجأ إليه، حتى من إقامة الحدود الشرعية فمن جنى جناية توجب الحد ثم التجأ إلى الحرم فإنه لا يقام عليه إلا إنه يضيق عليه في المطعم والمشرب، والبيع والشراء حتى يخرج منه، فيقام عليه الحد. وإذا أحدث ما يوجب الحد في الحرم، أقيم عليه الحد، لأنه هتك حرمة الحرم.

روي أن الإمام الصادق عليه السلام سئل عن رجل جنى جناية توجب عليه الحد في غير الحرم، ثم لجأ إلى الحرم، هل يقام عليه الحد في الحرم؟ فقال عليه السلام: ( لا يمس ولا يؤذى حتى يخرج من الحرم). ودمعت عيناه.



أحكام التحنيط

22 أكتوبر 2014
التصنيف: مقالات دينية
عدد التعليقات: ٠

أحكام التحنيط

يجب تحنيط الميت المسلم وهو: إمساس مساجده السبعة بالكافور، ويكفي فيه وضع المسمى، والأحوط ــ إستحباباً ــ أن يكون المسح باليد بل بالراحة، والأفضل أن يكون وزنه سبعة مثاقيل صيرفيه، ويستحب مسح مفاصله ولبته، وصدره، وباطن قدميه، وظاهركفيه.

عن أبي عبدالله عليه السلام: ( إذا أردت أن تحنط الميت فاعمد إلى الكافور، فامسح به آثار السجود منه، ومفاصله كلها ورأسه ولحيته، وعلى صدره من الحنوط)، وقال عليه السلام: ( حنوط الرجل والمرأة سواء).

وروي عمار بن موسى عن أبي عبدالله عليه السلام: ( واجعل الكافور في مسامعه وأثر سجوده منه).

عن أبي جعفر عليه السلام وأبي عبد الله عليه السلام: ( إذا جففت الميت، عمدت إلى الكافور فمسحت به آثار السجود، ومفاصله كلها واجعله فيه ومسامعه، ورأسه ولحيته من الحنوط، وعلى صدره وفرجه).

رواية الحلبي، عن أبي عبدالله عليه السلام قال: سألت أبا عبدالله عليه السلام عن الحنوط في الميت فقال: ( اجعله في مساجده ).

عن أبي عبد الله عليه السلام: (يوضع الكافور من الميت على موضع المساجد وعلى اللبة وباطن القدمين، وموضع الشراك من القدمين، وعلى الركبتين والراحتين، والجبهة واللبة).

محل التحنيط بعد التغسيل أو التيمم، قبل التكفين أو في أثنائه.

يشترط في الكافور أن يكون مباحاً مسحوقاً له رائحة.

كما ورد: ( ثم اعمد إلى كافورٍ مسحوق، فضعه على جبهته موضع سجوده).

كما يشترط طهارته وإن لم يوجب تنجس بدن الميت على الأحوط.

يكره إدخال الكافور في عين الميت وأنفه وأذنه وعلى وجهه:

فقد ورد في الرواية: ( ولا تجعل في منخره ولا في بصره ومسامعه ووجهه قطناً ولا كافوراً).



سنن تغسيل الميت

15 أكتوبر 2014
التصنيف: مقالات دينية
عدد التعليقات: ٠

سنن تغسيل الميت

قد ذكروا للتغسيل سنناً، مثل أن يوضع الميت في حال التغسيل على مرتفع، وأن يكون تحت الظلال، وأن يوجه إلى القبلة كحالة الإحتضار:

ــ روي: (إذا أردت غسل الميت فضعه على المغتسل مستقبل القبلة).

ــ ويروي عن أخيه أبي الحسن عليه السلام قال: سألته عن الميت هل يغسل في الفضاء؟ قال: (لا بأس وإن ستر بستر فهو أحب إليه).

ــ وروي طلعة عن أبي عبدالله عليه السلام : إن أباه كان يستحب أن يجعل بين الميت وبين السماء ستراً، يعني إذا غسل.

وأن ينزع قميصه من طرف رجليه وإن استلزم فتقه بشرط إذن الوارث، والأولى أن يجعل ساتراً لعورته:

ــ فقد روي: (واجمع قميصه على عورته).

وأن تلين أصابه برفق، وكذا جميع مفاصله:

ــ فقد روي: ( ثم تلين مفاصله فإن امتنعت عليك فدعها).

وأن يغسل رأسه برغوة السدر وفرجه بالأشنان:

ــ ورد في مرسلة يونس: (ثم أغسل رأسه بالرغوة).

وأن يبدأ بغسل يديه إلى نصف الذراع في كل غسل ثلاث مرات:

ــ ورد في حديث يونس: (ثم اغسل يديه ثلاث مرات كما يغسل الإنسان يديه من الجنابة إلى نصف الذراع).

ثم بشق رأسه الأيمن، ثم الأيسر، ويغسل كل عضو ثلاثاً في كل غسل ويمسح بطنه في الاولين قبلهما، إلا الحامل التي مات ولدها في بطنها فيكره ذلك:

ــ روي عن الرسول صلى الله عليه وآله وسلم : (إذا توفيت المرأة فأرادوا أن يغسلوها فليبدؤوا ببطنها، ولتمسح مسحاً رفيقاً إن لم تكن حبلى، فإن كانت حبلى فلا تحركها).

وأن يقف الغاسل على الجانب الأيمن للميت، وأن يحفر للماء حفيرة، وأن ينشف بدنه بثوب نظيف أو نحوه:

ــ ورد: (حتى إذا فرغت من ثلاث غسلات جعلته في ثوب نظيف ثم جففته).

ــ وقد ورد: (ثم تنشفه بثوب طاهر).

ــ وورد: (ثم تجففه بثوب نظيف).

ما يكره عند غسل الميت

وذكروا أيضاً أنه يكره إقعاده حال الغسل، وترجيل شعره، وقص أظافره:

ــ سألت أبا عبدالله عليه السلام عن الميت يكون عليه الشعر أيحلق شعره أو قلم ظفره؟ قال: (اغسله وأدفنه).

ويكره جعله بين رجلي الغاسل:

ــ فقد ورد: (لا يجعل الميت بين رجليه).

ويكره إرسال الماء في الكنيف:

ــ ورد في الفقه الرضوي: (ولا يجوز أن يدخل الماء ما ينصب عن الميت من غسل في كنيف، ولكن يجوز أن يدخل في بلاليع لا يبال فيها).

ويكره حلق رأسه، أو عانته، وقص شاربه، وتخليل ظفره:

ــ ما ورد عن أبي عبد الله عليه السلام: ( لا يمس عن الميت شعر ولا ظفر وإن سقط منه شئ فاجعله في كفنه).

ويكره غسله بالماء الساخن بالنار، أو مطلقاً إلا مع الإضطرار:

ــ روي زرارة عن أبي جعفر عليه السلام: ( لا يسخن الماء للميت).

ــ وعن أبي عبدالله عليه السلام: ( لا يسخن للميت الماء).

ــ عن أبي جعفر وأبي عبدالله (ع) قالا: ( لا يقرب الميت ماءً حميماً).

ــ وروي في حديث آخر: ( إلا أن يكون شتاءً بارداً فتوقي الميت مما توقي منه نفسك).

ويكره التخطي عليه حين التغسيل.



حدث في مثل هذا اليوم

5 أكتوبر 2014
التصنيف: مقالات دينية
عدد التعليقات: ٠

حدث في مثل هذا اليوم

هو يوم العيد المبارك يقوم الحاج بأعمالهم في منى

***

وفي الليلة العاشرة من شهر ذي الحجة الحرام تم ميقات موسى(ع) أربعين ليلة، وأنزل الله عليه التوراة، وأخبره أن قومه أضلّهم السامري، قال تعالى: ﴿وَلَمَّا رَجَعَ مُوسَى إِلَى قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفًا قَالَ بِئْسَمَا خَلَفْتُمُونِي مِن بَعْدِيَ أَعَجِلْتُمْ أَمْرَ رَبِّكُمْ وَأَلْقَى الألْوَاحَ وَأَخَذَ بِرَأْسِ أَخِيهِ يَجُرُّهُ إِلَيْهِ قَالَ ابْنَ أُمَّ إِنَّ الْقَوْمَ اسْتَضْعَفُونِي وَكَادُواْ يَقْتُلُونَنِي فَلاَ تُشْمِتْ بِيَ الأعْدَاء وَلاَ تَجْعَلْنِي مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ([1]).

فتركه، وأقبل على السامري يتساءل معه، ويعنفه على فعله القبيح، ثم طرده، وأحرق العجل، قال تعالى: ﴿قَالَ فَاذْهَبْ فَإِنَّ لَكَ فِي الْحَيَاةِ أَن تَقُولَ لَا مِسَاسَ وَإِنَّ لَكَ مَوْعِدًا لَّنْ تُخْلَفَهُ وَانظُرْ إِلَى إِلَهِكَ الَّذِي ظَلْتَ عَلَيْهِ عَاكِفًا لَّنُحَرِّقَنَّهُ ثُمَّ لَنَنسِفَنَّهُ فِي الْيَمِّ نَسْفًا * إِنَّمَا إِلَهُكُمُ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَسِعَ كُلَّ شَيْءٍ عِلْمًا([2]). ومعنى ﴿فَإِنَّ لَكَ فِي الْحَيَاةِ أَن تَقُولَ لَا مِسَاسَ﴾، يعني: أنك مطرود من المجتمع، فلا يقربك أحد، ولا تقرب أحداً.

 قال صاحب (التفسير الأمثل([3])): وهذا من القوانين الجزائية في شريعة موسى×، قال بعضهم ولا يبعد أن هذه العقوبة موجودة في الإسلام أيضاً، فقد أمر النبي‘ المسلمين بأن يعتزلوا الثلاثة الذي خلّفوا في الأرض، وألّا يكلموهم، ولا يخالطوهم، ففعلوا ذلك إلى أن تاب الله عليهم.


([1]) الأعراف: 150.

([2]) طه: 97 ـ 98.



خواطر قرآنية في سورة الحج

3 أكتوبر 2014
التصنيف: مقالات دينية
عدد التعليقات: ٠

خواطر قرآنية في سورة الحج

هدف السورة: دور الحج في بناء الأمة.

سورة الحج هي من أعاجيب السور في القرآن الكريم ففيها آيات نزلت مدنية وأخرى مكية، وآيات نزلت ليلاً وأخرى نهاراً، وآيات نزلت في الحضر وأخرى في السفر وجمعت بين أشياء كثيرة. وهي السورة الوحيدة في القرآن الكريم كله التي سميت بإسم ركن من أركان الإسلام وهو الحج.

فالسورة تتحدث عن مواضيع كثيرة منها يوم القيامة والنشور والجهاد والعبودية لله تعالى فما علاقة كل هذه الأمور ببعضها وبالحج إذن؟

الواقع أن الحج هو العبادة التي تبني الأمة لما فيه من عبر لا يعلمها إلا من حج واستشعر كل معاني الحج الحقيقية فلتنظر إلى هذه الحقيقة:

1ـ فالحج يذكرنا بيوم القيامة، وبزحمة ذلك اليوم والناس يملأون أرجاء الأرض وكلهم متجهون إلى مكان واحد في لباس واحد في حر الشمس.

ــ النفرة من مزدلفة والنزول من عرفه والتوجه لرمي الجمرات.

ــ ولذا جاءت الآيات في أول السورة عن يوم القيامة قال تعالى: (يا أيها الناسُ اتّقوا ربّكُمْ إنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَة شَيءٌ عظيمٌ يومَ تَرَوْنَها تَذهَلُ كلُّ مرضعةٍ عمَّا أرضعتْ وتضعُ كلُّ ذاتِ حَمْلٍ حمْلَها وترى الناسَ سُكارَى وَمَا هُم بِسُكارَى وَلَكنَّ عَذابَ اللهِ شَديدٌ)(1). وكم تساءلنا عند قراءتنا لسورة الحج ما لربط بين يوم القيامة ومسمى سورة الحج؟! والآن وضح لنا التساؤل وفهمنا مراد الله تعالى من هذه الآيات فما أنزل الله تعالى الآيات إلا في مكانها المناسب بتدبير وحكمة لا يعلمها إلا هو ولكن العبد يجتهد في تحري هذا المعنى حتى يفهم الهدف من الآيات التي يتلوها فسبحان الحكيم القدير.

2ـ والحج يذكرنا بيوم البعث، فمنظر الحجيج في مزدلفة وهو نيام بعد وقوفهم في عرفة عليهم آثار التعب ويعلوهم التراب والغبار ثم يؤذن لصلاة الصبح فنراهم يقومون وينفضون عنهم التراب كما انهم بعثواا من قبورهم يوم البعث.

3ـ والحج يذكرنا بالجهاد ولذا جاءت آيات الجهاد في السورة بعد آيات الحج لأن الحج تدريب قاس على الجهاد ولما فيه ارتحال من مكان لآخر فيه تعب والتزام بأوقات ومشاعر أمر بها الله تعالى وعملنا إياها رسولنا الكريم (ص).

4ـ والحج يذكرنا بالعبودية الخالصة لله تعالى فالكل في الحج يدعون إلهاَ واحداَ في عرفة حتى الشجر والدواب والطير والسماوات والأرض كلهم يدعو ربه ويسبحه ولكن لا نفقه تسبيحه، قال تعالى: (أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللهَ يسْجُدُ لَهُ مَن في السَّماوات وَمَن في الأرْضِ والشَّمسُ والقَمَرُ والنُّجومُ والجِبالُ والشَّجَرُ والدَّوابُّ وكثيرٌ مَّنَ الناسِ وكَثيرٌ حَقَّ عَلَيهِ العذابُ وَمَن يُهِنِ اللهُ فَمَا لَهُ مِن مُّكْرِمِ إنَّ اللهَ يَفْعَلُ مَا يَشاء)(2).

وفي الختام للسورة تأتي أية السجدة حيث يقول الله تعالى: (يا أيها الذين آمنوا اركعوا واسجدوا واعبدوا ربكم وافعلوا الخير لعلكم تفلحون)(3).

وهناك فرق بين هذه السجدة والسجدة في سورة العلق حيث يقول عز من قال (كلا لا تطعه واسجد واقترب) فالسجدة في سورة العلق كانت أول آية سجدة في القرآن وهي خاصة بالرسول الأكرم(ص) وحده وأما آية السجدة في آخر سورة الحج فهي آخر سجدة نزلت وهي موجهة للمؤمنين جميعاً فسبحان الله العظيم.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

1/ سورة الحج آية 1ـ2

2/ سورة الحج آية 18

3/ سورة الحج آية 77

هاجر الطويل

المصدر : كتاب خواطر قرآنية



Real Time Web Analytics